عرض الكرنك

ينير عرض الصوت والضوء للكرنك والتاريخ الدرامي لطيبة . ويروى العرض الإنجازات لبعض الفراعنة العظام ، مع أوصاف شعرية للكنوز القديمة . وخلال سير الزوار في المجمع يستيقظ الفراعنة ليسردوا قصص حياتهم المثيرة وذلك كلما انسابت موسيقى الأشباح بصورة خفية من خلال هذه المدينة القديمة . وتخبر أصوات قديمة وأصوات شعرية الزوار عن مولد معبد الكرنك والإنجازات البطولية للفراعنة والإله آمون . أنها خبرة ساحرة وخارقة للطبيعة أن تستمع إلى مؤثرات الصوت وتحملق في الأطلال المجيدة المضاءة خلال العرض الجيد .

وهو من أهم معابد مدينة الأقصر. بدأ بناءه على يد الملك "سيتى الأول" و أتم البناء الملك "رمسيس الثانى" . ويقع هذا المعبد على بعد ثلاثة كيلومتر شمال معبد الأقصر ، ولقد بنى هذا المعبد خصيصا لعبادة ثالوث طيبة المقدس والمكون من الاله " آمون رع" و زوجته المعبودة " موت " وابنهما الاله " خون سو" .

يعتبر اكبر معبد بني في العالم القديم ، بدأ إنشاء المعبد أيام الدولة الوسطى (حوالى سنة 2000 ق.م)، ولم يكن المعبد وقتها على هذا المستوى من الفخامة .. وفى عهد الدولة الحديثة التى ينتمى إليها الملك "توت عنخ آمون" والملك "رمسيس الثانى"، أقيم على أنقاض هذا المعبد، معبد فخم يليق بعظمة الإمبراطورية المصرية الضخمة. وكان كل ملك يُضيف جديداً إلى المعبد .. وذلك تقرباً إلى الآلهة، ورغبة فى الخلود، والحصول على شهرة كبيرة عند أفراد الشعب.

 
     
 
banner_160x600.jpg